أرامكو السعودية تتعاون مع لارسن اند توبرو لتطوير قطاع التصنيع

أعلنت شركة الزيت العربية السعودية ("أرامكو" أو "الشركة") عن تعاونها مع شركة لارسن أند توبرو العالمية (إل آند تي) في مجال تطوير أعمال التصنيع في المملكة العربية السعودية.

ووقعت الشركتان مذكرة تفاهم تحدد التعاون مع (إل آند تي) لبناء منشأة جديدة متخصصة لإنتاج وحدات وأوعية ذات ضغط عالي، في مدينة الجبيل الصناعية التي تتمتع بموقع إستراتيجي شرق المملكة. وستكون هذه المنشأة هي الأولى من نوعها في تصنيع هذا النوع في المنطقة، ومن المتوقع أن تقدم خدماتها داخل منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتتماشى مذكرة التفاهم مع برنامج (نماءات أرامكو) الذي تم إطلاقه في سبتمبر الماضي، ويهدف إلى الاستفادة من الفرص الهائلة المتاحة في المملكة لخلق القيمة، فضلًا عن تعزيز التوسع والتنويع الاقتصادي.

وبهذه المناسبة، قال النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية في أرامكو السعودية، الأستاذ أحمد السعدي: "نحن متفائلون أن يوفر المرفق بمجرد اكتماله عددًا كبيرًا من فرص العمل المهارية للشباب السعودي، وأن يكون منصة لأحدث تقنيات التصنيع لخدمة المملكة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونتوقع أن يساعد المشروع أرامكو السعودية وآخرين في المملكة على زيادة التوطين وتحسين تكاليف رأس المال".

من جهته قال السيد إس إن سوبراهمانيان، الرئيس التنفيذي لشركة (إل آند تي): "يُعد هذا إنجازًا مهمًا آخر لشركة (إل آند تي) في المملكة وشهادة على التزامنا بالتعاون في كل ما من شأنه تطوير المنطقة. كما لا يفوتني تقديم الشكر والعرفان لأرامكو السعودية على جهودها في هذا الإنجاز".

ومن المقرر أن تبدأ (إل آند تي) في بناء المنشأة الجديدة قريبًا، ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج بحلول الربع الثالث من عام 2022م. وتهدف المنشأة الممتدة على مساحة 120,000 متر مربع إلى إنتاج معدات حيوية للعديد من الصناعات، بما في ذلك قطاعي الطاقة الكهربائية والنفط والغاز.

${ listingsRendered.heading }