أرامكو السعودية تستثمر في تأسيس منشاة ضخمة تضم مصفاة ومجمع بتروكيماويات في الصين

  • من المتوقع أن يبدأ المجمع المتكامل للتكرير والبتروكيماويات أعماله في عام 2024م
  • سيتم إنشاء المجمع الجديد في مدينة بانجين بمقاطعة لياونينغ الصينية

قررت أرامكو السعودية الدخول في شراكة استثمارية لتطوير منشأة تضم مصفاة رئيسة ومجمع متكامل للبتروكيماويات في شمال شرق الصين. وسوف تعمل شركة أرامكو هواجين للبتروكيميائيات، وهي مشروع مشترك بين أرامكو السعودية، وشركة مجموعة شمال هواجين للصناعات الكيماوية، وشركة بانجين، على تطوير مجمع تحويل السوائل إلى كيميائيات.

ويأتي القرار، الذي يخضع لاستكمال توثيق المعاملات، والحصول على الموافقات اللازمة من الجهات التنظيمية المختصة وشروط الإغلاق، عقب إنشاء المشروع المشترك "أرامكو هواجين للبتروكيميائيات" الذي تم في ديسمبر 2019م والذي ضم الشركاء الثلاثة. ويمثّل المشروع الذي يُتوقع بدء تشغيله في عام 2024م فرصة لأرامكو السعودية لتوريد ما يصل إلى 210 ألف برميل يوميًا من النفط الخام للمجمع.

وسيضم المجمع مصفاة بطاقة إنتاجية تبلغ 300 ألف برميل يوميًا، ووحدة تكسير إثيلين، تعد أساسًا بتروكيماويًا لتصنيع آلاف المنتجات اليومية. وستسهم المنشأة التي سيتم بناؤها في مدينة بانجين بمقاطعة لياونينغ الصينية، في تلبية الطلب المتزايد على الطاقة والمنتجات الكيميائية في الصين.

وبهذه المناسبة، قال النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة في أرامكو السعودية، الأستاذ محمد القحطاني: "تمثّل الصين حجر الزاوية في إستراتيجيتنا للتوسّع في آسيا، كما أنها أحد أهم المحركين للطلب العالمي على الكيميائيات. ويمثل أمن الطاقة أولوية مشتركة بالنسبة لنا، كما تُعد هذه الشراكة معلمًا رئيسًا آخر في رحلتنا معًا، مما يدعم رؤية الصين لإنشاء اقتصاد حديث قائم على الابتكار والطموح والاستدامة. وستدعم  هذه الشراكة بشكل أكبر إستراتيجية أرامكو السعودية التوسعية في أن تصبح الشركة الرائدة عالميًا في مجال تحويل السوائل إلى مواد كيميائية".

${ listingsRendered.heading }