في عدد مجلة القافلة الجديد: العمل عن بُعد نمط المستقبل

القافلة: مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين . العدد 3 . مجلد 69. مايو / يونيو 2020

نشرت مجلة القافلة في عددها الصادر عن شهري مايو/ يونيو 2020م مجموعة من الموضوعات المستجدّة والحديثة، حيث نظمت في جلسة النقاش لهذا العدد لقاء افتراضيًا عن "الأداء المُنتِج للعمل عن بُعد"، أسهم فيها نخبة من الخبراء في هذا المجال، وهم: المهندس سامي الحصين، والمهندس محمد سهيل المدني، والدكتورة سارة الغدير، والأستاذة هيفاء محمد القصير. وهدفت الجلسة إلى التعرُّف على إجراءات العمل عن بُعد، وأنواع المهمات التي يمكن إنجازها، وكذلك الأساليب التي تعقد بها اجتماعات العمل عن بُعد. وتحدث المجتمعون في الجلسة عن دور التحوُّل الرقمي في مستقبل الأعمال والأمن السيبراني في تخفيض خطر الهجمات الإلكترونية، وعدة محاور أخرى.

الموسيقى واللغة
وفي "قول في مقال"، كتبت الرئيسة التنفيذية لهيئة الموسيقى، جهاد الخالدي، عن مشروع الهيئة الجديد "الموسيقى للجميع" الذي يسعى إلى تحقيق جملة أهداف تجعل الثقافة نمط حياة للمجتمع، وتحسين جودة الحياة وتنمية وتمكين المواهب في المملكة. وفي "رأي ثقافي" كتب الدكتور نادر كاظم عن موسيقى الشباب، مُتسائلًا عن هذا النوع من الموسيقى وماذا يريد الشباب اليوم منه. في حين تحدث شربل داغر في "لغويات" عن الفرق بين ذائقة اللغة واختبارات الكائن، متتبعًا اشتقاقات لفظين متشابهين في المعاني والدلالات.

لا تلمس وجهك!
وكتبت الباحثة في العلوم البصرية والإدراكية فلانتينا شرنشيفا في باب العلوم عن موضوع يمثل عادة راسخة في السلوك البشري، وهي عادة لمس الوجه؛ فمع انتشار فيروس الكورونا المستجد، تتواصل الدعوات إلى الامتناع عن هذه العادة. لكن ذلك ليس سهلًا؛ إذ بالرغم من عفوية لمس الوجه، فإنها تحمل كثيرًا من الألغاز البيولوجية والنفسية والاجتماعية.

حرَكِيَّة كثبان الرمل وأبراج الطاقة
ويستطلع الكاتب وسام بشير عن حركية كثبان الرمل، حيث تتقدَّم الكثبان الرملية نحو بعض القرى والمدن بمعدّل 20 مترًا سنويًا. وقد تكون نتائج هذه الدراسات مهمةً في محاولة تحويل اتجاه هجرة الكثبان الرملية الكبيرة عندما تهدِّد المناطق المأهولة بالسكان، أو تهدِّد بتحويل المناطق الزراعية إلى صحاري قاحلة.

وبحث الكاتب أمين نجيب عن إنتاج الطاقة من المصادر البديلة من خلال تخزين الطاقة بواسطة الجاذبية، مثل استغلال جريان المياه في الأنهار لتشغيل النواعير والطواحين وغيرها. وهذا ما تقوم به شركات حديثة عبر ما تسميه "أبراج الطاقة".

الاقتصاد والجَمَال
منذ تفشِّي وباء كوفيد - 19 على نطاق عالمي في الأسابيع الأولى من هذا العام، راحت الحكومات تغلق مرافقها الاقتصادية والإنتاجية درءًا للوباء، وقد تأكَّد للعالم أنه ستكون لهذه الجائحة آثار ضخمة على كافة الصُّعد، ومن بينها طبعًا الاقتصاد. الدكتور حبيب الزغبي، الخبير المالي والاقتصادي، تناول تلك الآثار بتحليل عميق تحت عنوان "الاقتصاد العالمي بعد الكورونا .. تداعيات الأزمة وفرص الابتكار".

كما يقف القارئ مع ما دونته الإعلامية ثناء عطوي بعنوان "التربية على تذوّق الجَمَال" حيث قالت: "حولنا الكثير من الجَمَال الذي يسترعي الانتباه، لكن أن يتربَّى المرء على رؤية الجَمَال، فذلك يعني مسألة تقع في صلب التربية على تلقّي الجماليات، إنّها أخلاقيات الرؤية".

واحة الأدب والفنون: عزلة السريحي وتشكيل هناء مال الله
في واحة الأدب يأخذنا الناقد والأديب سعيد السريحي إلى تخوم العزلة في زمن الكورونا، وذلك في نص يفيض بالسرد الأدبي والاستلهامات الوجدانية، فالعزلة القسرية أشبه بسجن يحدّ من الحياة الطليقة، ولكنها من جهة أخرى تتيح للمرء أن يذهب بأفكاره حيث لا تتيح له الحرية.

أما باب "فرشاة وإزميل"، فقد كتبت فداء سبيتي عن فضاءات التشكيلية العراقية هناء مال الله، التي مزجت التجريد والتصوير في اللوحة الواحدة. فمعرضها الذي أقيم خلال ربيع 2020م في متحف الفن الحديث في نيويورك، وقبله في متحف زولنغن في ألمانيا، يدعو المشاهد ليستكشف لغة فنية تستمد أبجديتها من التراث الذي تُعبّر به عن قيم ومشاعر وأفكار تنطلق من المحلية لتصبح خطابًا إنسانيًا عامًا.

التقرير: من الحوسبة التقليدية إلى الحوسبة الكمومية
يتزايد الحديث عن "الحوسبة الكمومية" التي تختلف كثيرًا عن الحوسبة التقليدية التي نعرفها، وتتفوَّق عليها في السعة والسرعة وأمور أخرى كثيرة تصل إلى حدود من الصعب تخيلها. وفي هذا الشأن كتب الدكتور أبو بكر سلطان أحمد تقريرًا وضّح فيه أن وعود الحوسبة الكمومية ضخمة وتشمل قطاعات عديدة تبدأ بالاتصالات، ولا تتوقف عند الطب والصيدلة والسيارات الذكية، وهي لا تخلو من التهديدات أيضًا.

الملف: البيت.. بناءٌ وقيمة
ملف هذا العدد يلامس الحياة بشكل ملاصق؛ إنه عن "البيت"، فكما تختلف طرز العمارة وتتبدَّل بتبدّل الأزمان، تتطوَّر أنماط العيش في البيت بتطوّر العالم، ولكن قيمة البيت تبقى راسخة لا تتبدَّل. وخلال تجربة "الحجر المنزلي"، أعاد كثيرون اكتشاف منازلهم، سواء أكان ما يمكن أن يوفِّره لهم، أم ما يحتاجه منهم.

اضغط هنا لتحميل العدد كاملاً.

 

الاستفسارات الإعلامية

جميع استفسارات وسائل الإعلام يتم التعامل معها من قبل إدارة الاتصال المؤسسي في أرامكو السعودية - قسم العلاقات الإعلامية. الظهران - المملكة العربية السعودية

الاستفسارات المحلية: domestic.media@aramco.com
الاستفسارات الدولية: international.media@aramco.com

${ listingsRendered.heading }