في اليوم الوطني التسعين تتداعى كل الطاقات

القافلة: مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين . العدد 4 . مجلد 69. سبتمبر / أكتوبر 2020

في يومنا الوطني، نستشعر البدايات العظيمة والأعمال الجليلة لوطننا الغالي؛ الوطن الذي أحاط السعوديين بجدارٍ متين من الأمن وشعور عميق بالأمان... هكذا يطل علينا عدد مجلة القافلة الجديد؛ الصادر عن شهري سبتمبر ـ أكتوبر 2020م، مبرزاً في تصميم غلافه المستوحى من جدار قصر المربّع العريق، والرامز إلى تأسيس الدولة السعودية، بما يحمله هذا الجدار القوي والجميل من دلالة الصمود والأصالة؛ فيما يشع انعكاس ضوئي للشعار الخالد: السيفين والنخلة. هكذا ظهر عمل الفنان فهد القثامي على غلاف العدد المحتفي باليوم الوطني السعودي.

يوم تتداعى له الطاقات
تبدأ مسيرة القافلة بافتتاحيتها: «الرحلة معاً»؛ مع ما استهل به نائب رئيس التحرير محطات المجلة، إذ كتب محمد أمين أبوالمكارم: يصدر هذا العدد والمملكة تحتفل باليوم الوطني التسعين، في ظل ظروف استثنائية يعيشها العالم أجمع، مستعرضاً مشاهد من تكاتف القطاعات الوطنية في مواجهة وباء الكورونا، ومبيناً جهود السعوديين في الداخل والخارج، ومنها الصعيد التعليمي والثقافي والاقتصادي؛ إذ يقول: "رأينا رئيس أكبر شركة متكاملة للنفط والغاز في العالم يعلن نتائج الربع الثاني من السنة، نتائج تظهر نجاح الشركة في تجاوز الأزمة وتبعاتها". وتناولت الافتتاحية عدة إشارات جديرة بالانتباه منها إنجازات تدلل على طموح السعوديين وحبهم لوطنهم.

فيما كتب الرئيس التنفيذي لهيئة التراث الدكتور جاسر الحربش مقالة تحت عنوان "الثقافة وفرادة الهوية في يوم الوطن"، وكتبت الرئيسة التنفيذية لهيئة فنون العِمارة والتصميم الدكتورة سمية السليمان، مقالة أضاءت فيها عن العمارة الوطنية باعتبارها نافذة للتاريخ الوطني.

جلسة نقاش: التأثير السيبراني
خلال أشهر الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي، بقي أمام الجميع هذا الفضاء مفتوحاً بطبيعته الخاصة والمختلفة عن كل فضاءات التواصل التقليدية الأخرى، فما هو تأثير الفضاء السيبراني على السلوك والذكاء العاطفي؟ هذا ما سعت القافلة إلى استطلاعه في جلسة نقاش عقدتها لهذه الغاية، شارك فيها أربعة من الاختصاصيين، وتابعها عن بعد عدد من المهتمين بالموضوع، وأدارها وليد الحارثي.

أما زاوية «بداية كلام» فطرحت سؤلاً يتناول "التعليم عن بُعد من وجهة نظر المتلقي"، وأجابت عليه سيدات لهن باع في التربية والتعليم وشؤونهما.

في محطة «علوم»: مشروع الجينوم البشري السعودي
يعد مشروع الجينوم البشري السعودي واحداَ من المشروعات الضخمة التي من شأنها أن تحدث نقلة نوعية متميّزة تضع المملكة في مصاف الدول المتقدمة في أكثر البحوث العلمية، وقد دشن مختبره المركزي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان في عام 2018م. عن تفاصيل هذا المشروع العملاق كتبت الدكتورة ندى الأحمدي استطلاعاً معرفياً يسلط الضوء على خلفيته العلمية.

وفي الجزء الثاني من محطة علوم، نشر موضوع عن بنوك البذور النباتية الهادفةَ للحفاظ على التنوُع البيولوجي المهدد أكثر من أيّ وقت مضى، كون إن انقراض الأنواع غدا في العالم هاجساً مخيفاً. وبعدما كان حفظُ البذور حلماً حضارياً، تحّول اليوم الحلم إلى حقيقة. فاليوم، توجد بنوك للبذور هدفها الحفاظ على التنوع البيولوجي والجيني لضمان الأمن الغذائي للأجيال المقبلة. في هذا الشأن كتب الباحث رامان سينياكوف استطلاعاً في هذا الشأن.

محطة «حياتنا اليوم»: التعليم بعد الكورونا
ضمت محطة «حياتنا اليوم» موضوعين: الأول عن تحولات التعليم عن بعد، حيث أغلقت معظم مدارس وجامعات العالم أبوابها أمام أكثر من 5.1 مليار تلميذ وتلميذة بحسب أرقام صادرة عن معهد اليونسكو للإحصاء. وقد اتفق خبراء التعليم على أن التعليم ما بعد الكورونا لن يكون كما قبلها، وأن ثمة تحوُلات متوقعة سوف تكون كبيرة وهيكلية في أنماط التعليم، وأساليبه، وتوجهاته، وسياساته، ونظمه، سواء على صعيد التعليم العام أو الجامعي. في هذا الشأن تحدثت الباحثة فاطمة البغدادي عن التحولات التي طرأت على التعليم.

والموضوع الثاني تحت عنوان: "الثقافة المؤسساتية" هل يمكن قياسها؟، وكما هي الشخصية بالنسبة للفرد، فإن ثقافة مكان العمل هي شخصية المؤسسة والروح التي تبعث فيها الحياة والنبض الخفي الذي يحدد إيقاع العمل فيها؛ إذ يعتقد البعض أن الثقافة لا يمكن هندستها، وأنها تنشأ بشكل تلقائي دون أي تخطيط مسبق. من هذا المنطلق كتبت مهى قمر الدين تستجلي أبعاد هذا الموضوع الحيوي.

عين وعدسة في تبوك
ترحل عين وعدسة القافلة في هذا العدد إلى منطقة تبوك؛ حيث ترصد طيورها والتنوع الحيوي بين البحر والصحراء والجبل. إذ تعد "مراقبة الطيور" من الهوايات حديثة العهد، وتكتسب المزيد من المهتمين بفعل الالتفات المتزايد صوب الطبيعة هرباً من متاعب العيش في المدن الصاخبة وضوضائها. فباتت هذه الهواية من نقاط الجذب السياحي على مستوى العالم. إلى ذلك يصحبنا الكاتب والمصور إبراهيم الشوامين في رحلة مشاهدة شيقة لطيور تبوك.

تراث وثقافة: سيرة راسخة (الأميرة نورة بنت عبدالرحمن)
في عام 1369هـ/1950م اكتملت خمسون سنة قمرية على استعادة الملك عبدالعزيز للرياض، وكان من المقرر أن تحتفل المملكة بهذه المناسبة، لكن وفاة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن قبل أسبوعين من تاريخ الذكرى الذهبية، في 25 رمضان 1369هـ/10 يوليو 1950م، أدت إلى إلغاء الاحتفال. وفي اليوم الوطني السعودي التسعين، نعود بالذاكرة إلى سيرة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بن فيصل آل سعود، رحمها الله، لما كان لها من تأثير بالغ في المحيط الاجتماعي والترابط الأسري ولعلاقتها المتفردة مع شقيقها المؤسس الملك عبدالعزيز طوال حياتها. الأستاذة الدكتورة دلال بنت مخلد الحربي، أستاذة التاريخ الحديث والمعاصر في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن كتبت مقالة مرجعية عن جوانب من حياة الأميرة نورة.

وفي باب تراث وثقافة أيضاً كتب حسن المصطفى: "تشهد المملكة في الفترة الحالية حراكاً ثقافياً كبيراً يترافق مع حركة تغيير وإصلاح، وورشة من التجريب المستمر. وإلى أن تصل المملكة إلى العام 2030م، سيكون هنالك كثير من الخطط الثقافية التي ستخرج من الأدراج، سينجح بعضها، وستضمر أخرى؛ ولكن الأهم أن يكون المثقف في صلبها، والمجتمع مختبرها الحقيقي، والفرد السعودي غايتها الأولى، لأنه لبنة التغيير الحقيقي، وهو من وضعت رؤية المملكة من أجل بناء مستقبله". عنوان المقالة "حراك غير مسبوق حجماً وتنوعاً، الثقافة السعودية تقترب من المجتمع والفرد.

تنويعات ثرية في واحة فنون المجلة
ونشر في واحة الأدب والفنون عدة موضوعات، أولها في قسم «فرشاة وأزميل» إضاءة على فن الخطاطة السعودية أزهار الصادق، حيث زارتها المجلة في معملها وكتب عنها عبدالوهاب العريض. ثم نقرأ قصيدة حديثة للشاعرة حوراء الهميلي بعنوان "من زرر قميص المعنى". ثم نعرج مع الكاتب فيديل سبيتي في زاوية «فنان ومكان» الذي طالعنا على فن الفنان التشكيلي حسن جوني وعلاقته ببيروت حيث رسم العديد من اللوحات عن مدينته التي عشقها. وفي زاوية سينما سعودية نقرأ ما كتبه خالد ربيع السيد عن الفيلم السعودي الطويل "المسافة صفر" والذي حاز على جائزة النخلة الذهبية لأفضل فيلم روائي في مهرجان أفلام السعودية 2019م

تقرير العدد: مجموعة العشرين
تحت عنوان "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع"، يترأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قمة مجموعة العشرين الخامسة عشرة في الرياض، يومي 21 و22 نوفمبر 2020م. وسيلتقي في هذه القمة القادة والمسؤولون الذين يمثلون ثلثي الاقتصاد العالمي، إضافة إلى عدد من القيادات السياسية الأخرى ورؤساء مؤسسات اقتصادية ومنظمات مدنية، ليناقشوا جميعاً تحقيق هدف الاجتماع عبر ثلاثة محاور رئيسة. الكاتبان نظمي الخميس وإيمان عبدالله، كتبا التقرير بصورة بانورامية تناولت جميع جوانبه.

ملف العدد: الهدهد
حظي الهدهد بما لم ينله أي طائر آخر من الاهتمام. فبالتاج الذي يعلو رأسه وقامته الممشوقة وألوان ريشه، يأسر الهدهد الأنظار. وإذا أضفنا إلى ذلك بعض طباعه وسلوكياته لأمكننا، ربما، تفسير المكانة المتفردة التي يحتلها في مملكة الطير.محمد محمد إبراهيم وبمشاركة من فريق القافلة يحاول في هذا الملف الترحال عبر عوالم هذا الطائر؛ مستقصياً مقام حضوره في الثقافات الإنسانية بكونـه المبعوث إلى مملكة سبأ، وصولاً إلى ثقافات العالم المعاصر وآدابه وفنونه.

اضغط هنا لتحميل العدد كاملاً.


 

الاستفسارات الإعلامية

جميع استفسارات وسائل الإعلام يتم التعامل معها من قبل إدارة الاتصال المؤسسي في أرامكو السعودية - قسم العلاقات الإعلامية. الظهران - المملكة العربية السعودية

الاستفسارات المحلية: domestic.media@aramco.com
الاستفسارات الدولية: international.media@aramco.com

${ listingsRendered.heading }