أرامكو السعودية تدشّن 3 مبادرات في مجال المواطنة والاستدامة

الأمير سعود بن نايف وأمين الناصر ونبيل الجامع خلال جولة في مركز أجيال

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، أمير المنطقة الشرقية، دشّنت أرامكو السعودية اليوم ثلاث مبادرات في مجال المواطنة، وذلك بحضور عدد من المسؤولين والقياديين في قطاع الأعمال في المنطقة.

وشملت المبادرات التي افتُتحت: مركز أجيال للتعليم الشامل ومهارات الحياة (ACCEL) في الظهران، والأكاديمية الوطنية الرائدة للسيدات (LNA) في الخبر، ومنتزه المانجروف البيئي بالقرب من رأس تنورة.

ويأتي تدشين هذه المبادرات في إطار جهود الشركة المتواصلة للمحافظة على البيئة، والاستثمار في الطاقات البشرية التي تعزز سوق العمل في المملكة، وتوفير فرص وظيفية تُسهم في تحسين جودة الحياة للمواطنين، وتمكين المجتمعات المحلية التي تتركز فيها أعمال الشركة.

وأعرب رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر، عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف، على تشريفه وتدشينه لهذه المبادرات. وقال في كلمة ترحيبية في هذا اليوم الحافل بمبادرات الشركة: "نحتفل اليوم بهذه المناسبة في جنبات موقعٍ مميزٍ، وهو حي أجيال السكني، أكبر مشاريع برنامج أرامكو السعودية لتملّك البيوت منذ انطلاقه قبل نحو 70 سنة، وأحد أكبر المشاريع النموذجية في الشرق الأوسط، وأول مشروع يحصد جائزة إنفيجن العالمية للاستدامة". وذكر المهندس أمين أن "الشركة سعيدة بتدشين إضافةٍ نوعيةٍ لحي أجيال، تتمثل في مركز أجيال للتعليم الشامل ومهارات الحياة (ACCEL)، وهو واحد من اثنتي عشرة مدرسة مميزة يحتضنها حي أجيال، ويُعد الأول من نوعه في المملكة، بما يقدمه من خدمات شاملة مبنية على أفضل الممارسات العالمية لجميع أنواع الإعاقة، بالتعاون مع مركز (أريزونا) الأمريكي للتعليم الشامل والمهارات الحياتية، وقد رُخّص من قبل وزارتي التعليم والصحة".

كما عبر عن سعادة الشركة بتدشين الأكاديمية الوطنية للسيدات (لنا) في مدينة الخبر، بالشراكة مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، قائلا: "تُعد أول مركز تدريب نسائي في المملكة لتوفير كوادر مؤهلة للعمل التقني والمهني مربوطة بالتوظيف من خلال برامج مُعتمدة تتماشى مع احتياجات سوق العمل ورؤية 2030".

كما عبّر المهندس أمين الناصر عن اعتزازه بأن الشركة تُسهم في جهود الاستدامة تجاوبًا مع الحقبة الخضراء التي تشهدها المملكة، قائلًا: "تفخر الشركة بإهداء المنطقة والوطن غابة من المانجروف بالقرب من رأس تنورة أسميناها "منتزه المانجروف البيئي"، وهي أول منتزه بحثي في المملكة. وسيكون له بإذن الله دور في تعزيز الاستدامة والتنوع البيئي، فقد تمت حتى الآن زراعة أكثر من 13 مليون شجرة من أشجار المانجروف، وهذه النوعية من الأشجار بما لها من طاقة امتصاص للانبعاثات تعادل 5 مرات الأشجار العادية، تُسهم بشكلٍ فاعلٍ في مواجهة التغير المناخي. وتعزز من تنوع الحياة الفطرية البحرية وتوفر موئلًا للطيور المهاجرة".

ويمثّل افتتاح المنتزه خطوة مهمة على هذا الطريق، قائلًا: "إن مبادرة السعودية الخضراء تتجاوز اسمها فنحن لا نزرع مجرد أشجار، ولكننا نزرع المستقبل لبلادنا والأجيال المقبلة".

ويقدم مركز أجيال للتعليم الشامل ومهارات الحياة برامج تعليمية وسلوكية وعلاجية ومهنية وتأهيلية لذوي الإعاقة، من الطفولة المبكرة إلى سن البالغين، وينقل في ذلك خبرة مركز أريزونا الأمريكي والتي تزيد على الأربعين عامًا، من خلال تطبيق برامج التقييم التشخيصي والتدخل المبكر، والبرامج التعليمية والانتقالية والعلاجية والمهنية.

وتتيح شراكة أرامكو السعودية مع المركز وصول الأطفال السعوديين وغير السعوديين من ذوي الإعاقات المختلفة إلى إمكاناتهم الكاملة، وتعزيز دمجهم في التعليم العام والوظائف والمجتمع. وقد بدأ المركز عمله بخدمة 50 مستفيدًا، واليوم يخدم نحو 200 مستفيد من ذوي الإعاقة، ويطمح إلى خدمة أكثر من 300 مستفيد بحلول عام 2024م.

وعلى صعيد الأكاديمية الوطنية الرائدة (لنا) فإنها تتضمن تنوّعًا كبيرًا في التدريب العام وصقل المهارات والتأهيل، وقد اُفتتحت في أبريل 2020م، وتخرجت فيها نحو 400 فتاة، التحقن بالفعل بسوق العمل، وتتدرب بها حاليًا  نحو 200 شابة في مجالات: إدارة سلاسل الإمداد، والصحة والسلامة، وإدارة الأعمال، ومراقبة جودة المباني والمرافق والمنشآت، والمختبرات الكيميائية، وأعمال الكهرباء والتكييف والتبريد وغيرها. وتطمح الأكاديمية إلى مضاعفة هذا العدد حتى تصل إلى طاقتها الاستيعابية، والمساهمة في توطين وظائف مستحدثة في هذه المجالات.

وتُعد الأكاديمية جزءًا من جهود أرامكو السعودية لتدريب الجيل القادم من المواهب الوطنية في إطار شراكة إستراتيجية مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية.

ويمثّل منتزه المانجروف البيئي أول محمية طبيعية في المملكة مخصصة للمحافظة على غابات المانجروف وإثراء جهود التوعية البيئية، التي توفر مناطق عازلة مهمة بين البر والبحر، كما تُعد موطنًا لتكاثر مختلف الأحياء البحرية.

ويحمي المنتزه، الذي تبلغ مساحته 64 كيلومترًا مربعًا، وبدأ العمل فيه عام 2012م، واحدةً من غابات المانجروف الطبيعية في المنطقة الشرقية، ويتميّز بأطول ممر أشجار مانجروف في المملكة. ويشهد زيارة أكثر من 100 نوع من الطيور سنويًا، مثل طيور الفيّوب والكروان التي تهاجر من مناطق بعيدة مثل سيبيريا في روسيا.  وسيكون المنتزه مفتوحًا لعموم الزائرين، ليخوضوا تجربة فريدة من نوعها إلى جانب الفعاليات الترفيهية لجعلها أكثر متعة.

الجدير بالذكر أن أرامكو السعودية تستهدف زراعة 100 مليون شجرة بحلول عام 2030 في جميع أنحاء المملكة.


الاستفسارات الإعلامية

جميع استفسارات وسائل الإعلام يتم التعامل معها من قبل إدارة الاتصال المؤسسي في أرامكو السعودية - قسم العلاقات الإعلامية. الظهران - المملكة العربية السعودية

الاستفسارات المحلية: domestic.media@aramco.com
الاستفسارات الدولية: international.media@aramco.com

${ listingsRendered.heading }