الاستجابة لمستجدات فيروس كورونا المستجد (COVID-19)

موظفونا هم أولويتنا النابعة من إيماننا التام بأنهم في المقام الأول لاستمرار موثوقية أدائنا، ولذلك فإننا نحشد جهودنا للمحافظة على صحة موظفينا وموظفاتنا وأفراد أسرهم، في مرافق العمل وكذلك أحيائها السكنية، وهو ما يعزز استمرارية إمدادات الطاقة التي يعتمد عليها العالم.

وفي الوقت الذي يصارع فيه العالم أزمة صحية غير مسبوقة، يظل موظفونا في مقدمة أولوياتنا. وهذا يحتّم علينا أن نحرص على تقديم الدعم لكوادرنا المهنية وأفراد أسرهم والوقوف إلى جانبهم، ويشمل ذلك الموظفين والموظفات الذين يعملون دون كلل لتوفير الطاقة للعالم، والأحياء السكنية من جيران وأُسر ممن لا يدخرون جهدًا في تقديم دعمهم ومساندتهم للشركة، وكذلك المجتمع الدولي، الذي تمثِّل الطاقة بالنسبة له عنصرًا رئيسًا ومقوِّمًا من مقوِّمات الحياة العصرية.

يعجز اللفظ أن يفي بالتعبير عن مشاعرنا وشكرنا لموظفينا وموظفاتنا الذين يعملون على امتداد المسافات من مواقع الآبار وحتى أروقة المكاتب. ففي ظل هذا الظرف الراهن، تقومون بأدوار تضمن استمرار الطاقة في العالم، ويحق للجميع أن يفتخر بكم.

ورسالتنا إلى كافة موظفينا في أنحاء العالم، أننا جاهزون وعلى أهبة الاستعداد بروح التكاتف والفريق الواحد كما نحن دائمًا.

 

رسالة من رئيس الشركة وكبير الإداريين التنفيذيين

أود أن أسلط الضوء على الجهود المميزة التي يبذلها زملاؤنا وزميلاتنا من منسوبي الشركة هنا في المملكة وفي أنحاء العالم، من أجل أن نتجاوز معًا هذا الوقت الصعب الذي نتعامل فيه مع التأثير غير المسبوق لفايروس كورونا المستجد (COVID-19).

أمين بن حسن الناصر، رئيس الشركة وكبير الإداريين التنفيذيين
هذه المعلومات هي لأغراض توعوية فحسب. يُرجى الرجوع إلى مزوِّد الخدمة الطبية، أو الجهات الصحية المُعتمدة للحصول على المشورة اللازمة.

آخر الأخبار والإعلانات

الفصل 1

المحافظة على سلامتنا الشخصية لا يقتصر أثرها علينا فحسب؛ بل هي التزامٌ نحو حماية أنفسنا وأُسرنا ومجتمعاتنا. وفي ظلِّ الأوضاع الراهنة لجائحة فيروس كورونا المستجد، فإن سلوكنا يلعب دورًا بالغ الأهمية في الحدِّ من العدوى، كما أن أفضل وسيلة نمتلكها لتجاوز هذه الفترة تتمثَّل في الوعي.

بإمكاننا جميعًا أن نُسهم في جهود مكافحة انتشار الفيروس، من خلال الالتزام بسلوكيات النظافة الشخصية، كغسل أيدينا باستمرار، وتعقيم الأشياء المحيطة بنا، وتجنُّب لمس الأسطح في الأماكن العامة. كما أن مراعاة التباعد الجسدي، عبر ترك مسافة آمنة مع الآخرين، وكذلك الحرص على ارتداء كمامات الوجه، يمكن لهما أن يساعدا في وقف انتشار الفيروس. اضغط هنا، للاطلاع على جميع إرشادات السلامة الوقائية. قُم بطباعة هذه الإرشادات، وضعها في مكان بارز للتذكير بضرورة الالتزام بها. اضغط هنا، لمزيد من الإرشادات حول الطريقة السليمة لارتداء كمامة الوجه.

الوعي بأمور الصحة والوقاية

الفصل 2

اكتشف العديد من الأفكار المُلهِمَة للاهتمام بجسمك وعقلك وروحك.

من السهل علينا في ظل الأوضاع الحالية والإجراءات المفروضة تبني طُرق الوقاية لأنها لا تتطلب منا سوى التقيّد بالتعليمات. أما الأمر الأصعب بلا شك فهو تبني الطُرق التي نقاوم بها الإحباط وانخفاض روحنا المعنوية، ونتكيف بها مع بيئة العمل المنزلية الجديدة علينا، ونتعامل بها مع الوحدة والعزلة.

إن حالتنا النفسية العامة لا تقل أهمية بأي حال عن صحتنا الجسدية، لذلك نحتاج دوماً إلى الإلهام والتحفيز لتعزيز إيجابيتنا وإنتاجيتنا.  ولتحقيق هذا الغرض، وفرنا لكم مجموعة واسعة من أفضل التطبيقات والأفكار الملهمة من خلال 5 فئات مشوقة ومتنوعة.

للاطلاع على مصادر مفيدة حول فيروس كوفيد-19 يُرجى الضغط هنا.

روابط مفيدة

الفصل 3

عن هذه الصفحة

الفصل 4

يعتمد العالم علينا في توفير الطاقة، وتلتزم الشركة بدورها في الوفاء بالتزاماتها تجاه موظفيها وأحيائها السكنية وعملائها في جميع أنحاء العالم. وتحوي هذه الصفحة معلومات مستقاة من مصادر موثوقة وتوجيهات لموظفي أرامكو السعودية، بما يُسهم في مواجهة فايروس كورونا على الوجه الأمثل.

موظفونا

يقدم موظفو الشركة، البالغ عددهم 70,000 موظف وموظفة، صورًا مشرّفة من العطاء بهدف تزويد العالم بالطاقة التي يحتاجها، ممثلين بذلك أهم مورد من موارد الشركةـ ولذلك تلتزم أرامكو السعودية التزامًا تامًا بحماية موظفيها وضمان سلامتهم.

وتعكف الشركة على اتخاذ مجموعة من التدابير للحد من انتشار عدوى الفايروس، وتجنُّب الاختلاط مع أشخاص يُحتمل إصابتهم بالمرض. وتشمل مجموعة التدابير، إلغاء المناسبات والفعاليات، وعقد اجتماعات العمل والتدريب عن بُعد. كما تقوم فرق العمل جاهدة بتعقيم الأماكن العامة والمكاتب، وتركيب عبوات إضافية لمعقّم اليدين، ونشر المُلصقات التوعوية في مختلف أرجاء الشركة. كما أننا نثقّف موظفينا بالمخاطر والاحترازات التي تمكّنهم من الوقاية، وعززنا ذلك بتقديم النصح والمشورة وكذلك مكتب للمساعدة، تابع للموارد البشرية، يعمل على مدار الساعة.

كما تحرص الشركة على فتح قنوات التواصل بصورة مستمرة مع موظفيها لتزويدهم بالنصائح والإرشادات بشكل دوري، إلى جانب تقديم النصائح والمشورة.

مرافقنا السكنية

أرامكو السعودية هي أكثر من مجرد شركة؛ فهي مجتمع متكامل تعيش في كنفه أُسرٌ وجيرانٌ وأصدقاء. ولضمان صحتهم وسلامتهم، أغلقت الشركة المدارس والمرافق الترفيهية والمطاعم والمواقع الأخرى غير الضرورية في أحيائها السكنية. كما يحرص موظفو الشركة على نشر مستجدات الفايروس والإرشادات الخاصة بكيفية تطبيق العزل المنزلي بأمان. وإذ تُدرك أرامكو السعودية أن هناك عديدًا من الخدمات الضرورية للحياة، فإنها تحرص على أن توازن ذلك في قراراتها حيث أبقت على خدمات ضرورية مثل الصيدليات ومراكز التموين والحافلات بصورة مقننة ومنتظمة.

ويلعب موظفونا دورًا رئيسًا في استمرار الحياة في هذه المرافق من خلال التأكد من تعقيمها، وتوفير السلع الضرورية، والأهم من ذلك كله، أن يصل الموظفون إلى جهاتهم بأمان.

أعمالنا

رغم التحديات العالمية التي يفرضها فايروس كورونا، تظل الشركة ملتزمة بضمان موثوقية الإنتاج وإمدادات الطاقة، وهما أمران يمثلان الركيزة الرئيسة التي تستند إليها الشركة في الوفاء بالتزاماتها أمام عملائها. وتمتلك الشركة، بحمدالله، مجموعة من الأنظمة والممارسات الداخلية التي تكفل إدارتها باحترافية عالية للأزمات، إذ لم يسبق لها أن عجزت عن توريد شحنة واحدة لأسباب تشغيلية. ويجري تطبيق هذه الأنظمة في الوقت الراهن لتمكّنها من الاستمرار في إمداد العالم بالطاقة.

يعمل موظفونا جاهدين من أجل إبقاء إمدادات الطاقة مستمرة إلى الأسواق والمصانع وقطاعات الخدمات العامة، ففي ظل الوضع الراهن، نشعر بأنه يجب أن تستمر الحياة.


 وللاطلاع على آخر المستجدات المرتبطة بفايروس كورونا حول العالم، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة.